ملتقى الأحبة والأصدقاء
 
الرئيسيةالرئيسية  الاولىالاولى  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  تسجيلتسجيل  

شاطر | 
 

 مسؤولية الحركة الأمازيغية في انتشار العنف داخل الجامعات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
MalcomX
عضو جديد
عضو جديد
avatar

العمر : 34
الجنس : ذكر
دولتي :
عدد المساهمات : 11
نقاط : 34
العقرب
الخنزير
تاريخ التسجيل : 04/11/2012

مُساهمةموضوع: مسؤولية الحركة الأمازيغية في انتشار العنف داخل الجامعات    الأحد 16 ديسمبر 2012, 02:52



مسؤولية الحركة الأمازيغية في انتشار العنف داخل الجامعات


تناقلت وسائل الإعلام الوطنية والعربية نبأ الاعتداء الشنيع الذي تعرض له طالب قاعدي في جامعة مراكش على يد خفافيش الظلام من همجيي ومتطرفي الحركة الأمازيغية الذين أطلقوا على أنفسهم اسم ًالمحكمة الشعبية الأمازيغيةً. وقد توعدت هذه المجموعة في بيان لها عبر وسائل التواصل الاجتماعي لائحة من الطلبة القاعديين بقطع أيديهم وأرجلهم. ونحن إذ ندين بقوة هذا العمل الجبان والمرفرض لإيماننا العميق بنبذ العنف وبالحوار الديموقراطي ، نطالب وزيري الداخلية والتعليم العالي بفتح تحقيق جاد في الموضوع وإلقاء القبض على الجناة وتقديمهم للعدالة. كما نطالب الدولة بالوقوف بحزم أمام نشطاء الحركة الأمازيغية التي تعتبر المسؤول الأول لما وصلت إليه الجامعة المغربية والمجتمع من احتقان وتشنج. ونحن نعتبر البيان المتسرع لوزارة الداخلية الذي نفى وجود هذه المجموعة المتطرفة دون أي تحقيق، غير مسؤول. وهو ينم إما عن جهل تام بما يقع داخل الجامعات من صدامات بالأسلحة البيضاء بين عدة فصائل ، أو محاولات من السلطة لحماية متطرفي الأمازيغية. كما نستغرب هذا الرد الشوفيني لنشطاء الأمازيغية الذين نزهوا فصيلهم الطلابي وكل الأمازيغ عن ارتكاب جرائم من هذا النوع وألقوا باللائمة على التيارات الماركسية والإسلامية . وهذه التصريحات اللامسؤولة للحبر الأعظم وهو يحدثنا عن ابتعاد الفكر الأمازيغي عن العنف لا تؤدي في الواقع إلا إلى مزيد من التفتت والتشنج وبث التفرقة بين العرب والأمازيغ. وهي تصريحات يُفهم منها أن العنف والإرهاب ملتصقان ومرتبطان حصريا بالعرب وبثقافتهم. وهذا ما نرفضه جملة وتفصيلا.

لقد حولت الحركة الأمازيغية الحرم الجامعي من منارة للعلم والمعرفة إلى سجال هوياتي وصراعات عرقية طائفية واقتتال بين الطلبة يروح ضحيتها العشرات كل سنة. وهي بخطابها التحريضي الطائفي ضد العرب وممارستها للعنف المادي والمعنوي واستفزازاتها المتكررة للمكون العربي وخلقها لمجتمع أمازيغي بعلمه الخاص داخل المجتمع المغربي، تعمل على تقسيم المغاربة إلى طوائف بدل توحيدهم. ونحن نتساءل من يمول هذه الحركة المتصهينة التي تجيد الاصطياد في الماء العكر وما هي أجنداتها. فلقد عودتنا على الاستقواء بالأجنبي وتقديم الأمازيغ كضحية تم ظلمها والاعتداء على حقوقها وهويتها. وما الزيارات المستمرة لنشطاء هذه الحركة لدولة الكيان الصهيوني واجتماعاتهم مع السفير الأمريكي التي كشفت عنها وثائق ويكيليكس إلا دليل على هذه المؤامرات التي تحاك ضد وحدة المغرب والوطن العربي ككل. وهذه المجموعات الانتهازية التي تتاجر بالأمازيغية لن تكون أكثر حرصا عليها من المرابطين والموحدين الذين أحبوا اللغة العربية وجعلوها لغتهم الرسمية الوحيدة في تسيير إداراتهم والتواصل مع العالم الخارجي. أما الدولة المغربية التي لا تعيش إلا على صدقات الأوروبيين فلقد أصبحت تتملق وتخنع بالكامل لمطالب هذه الحركة خشية من رد فعلهم. والأوروبيون باتوا يلعبون على الورقة الأمازيغية من أجل ابتزاز المغرب وجعله مجرد سوق لموادهم الاستهلاكية ومطرحا لنفاياتهم. وهو ما يفسر لجوء المغرب إلى دسترة الأمازيغية وفرضها بطريقة فجة على تلاميذ المدارس. لذا لم يكن غريبا تصفيق فرنسا لهذه الدسترة هي التي لم تتخلص بعد من عقدة الاستعمار وما زال يراودها الحنين في العودة مجددا والعمل على تفكيك المغرب على أسس عرقية. وإن كنا نجزم أنها لم تخرج مطلقا بعد أن وضعت بيادقها في مراكز القرار وهيمنت بلغتها على كل القطاعات. وفي الوقت ذاته ترفض أي حوار حول مكانة لغاتها المحلية وتستمر في تهميشها وتحقيرها. وهي لا تحظى حتى بمرتبة لغات وطنية.

لقد أصبحت الحركة الأمازيغية بعد الدستور الجديد الطفل المدلل للسلطة ولأحزابنا العتيدة بمختلف توجهاتها الفكرية، التي رضخت بالكامل لمشروعها الطائفي الضيق الأفق. وبات نشطاء الأمازيغية اليوم مزهوين بأنفسهم يمشون الخيلاء منتفخي الصدر. وبات حبرها الأعظم يخرج علينا من قمقم التلفزيون العمومي الممول من مال المغاربة وهو يحكي لنا خرافات وأوهام المغرب القديم مستغلا هذا الظهور من أجل بث سمومه وأحقاده

لم يكن غريبا بالنسبة لنا رد أحبار الأمازيغية على جريمة مراكش وتبرئة أتباعهم. فهؤلاء عودونا دائما على استغلال كل كبيرة وصغيرة وكل تصريح من أجل ضرب التيار الإسلامي بكل توجهاته في إطار نقد هدام ينتقد فقط من أجل الانتقاد والانتقام من مشروع استطاع شئنا أم أبينا أن يصل إلى قلوب الناس قبل أن يصطدم بالواقع وبقوة المخزن. وسيأتينا هؤلاء قريبا بعد أن يلقى القبض على مقترفي هذه الجريمة ليعتبروهم معتقلين سياسيين وشهداء القضية الأمازيغية وسيرفعون صورهم في المهرجانات والندوات.

سنظل نحذر المثقفين المغاربة وأحزابنا العتيدة وحكومتنا من مغبة التماهي مع الخطاب الهدام للحركة الأمازيغية التي تقودنا إلى مستقبل مظلم مبني على عدم الاستقرار ومزيد من الفتن. كما نحذر من تبني مصطلحاتها الهادفة إلى إبعادنا عن عمقنا العربي والإسلامي.

نحيي في هذه العجالة جرأة الأمير مولاي هشام الذي يقدم نفسه كقومي عربي يؤمن بالتعددية داخل مجتمع مغربي يعتز بإسهامات كل مكوناته الثقافية. نحيي في الأمير وقوفه ضد المشروع الإقصائي للحركة الأمازيغية ونظرتها العرقية الضيقة. فهذه الحركة التي تدعي الحداثة والديموقراطية والتعددية أبعد ما تكون عنها في ممارساتها على الأرض. وحتى العلمانية التي تعتبر أهم ركائزها فهي بعيدة عنها. فالعلمانية حسب منظريها تعني فصل الديني عن المدني لا الدخول في صراعات مع تيارات دينية. وهو ما لم يفهمه أحبار الأمازيغية الذين جعلوا من السجال مع الحركات الإسلامية خبزهم اليومي ونسوا الدفاع عن حق كل المغاربة في العمل والتعليم والتطبيب والكرامة.


أسامة مغفور

_________________
<br>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أم سارة
عضو مميز
عضو مميز
avatar

الجنس : انثى
عدد المساهمات : 133
نقاط : 330
أوسمتى :
تاريخ التسجيل : 23/05/2012

مُساهمةموضوع: رد: مسؤولية الحركة الأمازيغية في انتشار العنف داخل الجامعات    الأحد 16 ديسمبر 2012, 08:42

مقال عنصري ينم عن عقلية عروبية اقصائية يحتوي على مغالطات مقصودة واتهامات باطلة للحركة الامازيغية

_________________
<br>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
aglid massinissa
عضو جديد
عضو جديد


الجنس : ذكر
دولتي :
عدد المساهمات : 7
نقاط : 15
تاريخ التسجيل : 23/12/2012

مُساهمةموضوع: رد: مسؤولية الحركة الأمازيغية في انتشار العنف داخل الجامعات    الأحد 23 ديسمبر 2012, 15:16

إن أي حديث عن العنف داخل الجامعة يجب أن يكون موضوعيا ومبنيا على أسس متينة ومعرفة شاملة وعلى التفاصيل المملة عن الصراع الفصائلي داخل الجامعة المغربية...لا عن وعي مشوه أو عن طرح توجهه إيديولوجية سياسوية معادية للفكر الأمازيغي التنويري وعن عداء شديد للشعب الأمازيغي التي تدفع صاحبه إلى اللغة الركيكة والإنحطاط الفكري والثقافي ومن ثم الإبتعاد عن الحقيقة ونشر الأوهام،
الوهم الأول الذي مازالت تطارده الحقيقة الأمازيغية في فكرك، هو أنك تعتبر أن المغرب عربيا وأن وجود العرق العربي في المغرب شرعي وتلوح لذلك متجاوزا معطيات التاريخ والسوسيولوجيا والآركيولوجيا والطبونوميا التي دحضت طرحك العروبي وإجتثته من جدوره، ولم تتسع معرفتك لتشمل مفهوم الهوية وكيف تطرحه الحركة الأمازيغية بعيدا عن أي تعصب عرقي أو شيء من هذا القبيل.
الحركة الثقافية الأمازيغية هي أول من أعطى حلا علميا وعمليا للحد من العنف بالجامعة المتمثل في" ميثاق الشرف ضد العنف والإقصاء" الذي قدمته للفصائل والمكونات الطلابية منذ 1999 وقد قوبل بالرفض من طرف الفصائل المتياسرة، فلول حزب البعث بالمغرب، والتي تتبنى ما تسميه ب"العنف الثوري" الذي فرغته من مضمونه الحقيقي داخل النظرية الماركسية، ومازال الميثاق الذي قدمته يؤطر علاقات الفصائل الأخرى الموقعة عليه، بينما يصر الجنجويد العروبي المتمركس على تبني العنف ووصف الأمازيغ بأبشع الأوصاف من قبيل"أبناء العاهرات" و"الشوفين" ،بعد أن فشلوا فشلا دريعا وضرب بأفكارهم عرض الحائط، وأتبثت الحركة الثقافية الأمازيغية وجودها بقوة فكرها وبتصورها المبني على العلم والمعرفة التاريخية،ولدينا من الأسماء ضحايا عصابات الرداء الأحمر ما يكفي لكي تكف عن إتهام بجر الحركة الطلابية إلى العنف.
وجدير بالذكر أن هذه التهم الملفقة والمفبركة والتي لا تتجاوز ثقافة الإعلام الرسمي المعادي للأمازيغية والذي سعي إلى طمس معالم الهوية الحقيقية للمغرب قد تجاوزه النقاش العمومي حول القضية الأمازيغية فأنت هنا كل ما قمت به هو إعادة ما كتبته الصحف والجرائد المخزنية سنوات التسعينات على الحركة الأمازيغية وقد أتبتت فساد تلك الأفكار وسقطت عليه تلك التهم، وإن دل هذا عن شيء فإنما يدل على أنك تعيش في الماضي وتكبر وتنموا تحث ظلام خطاب القومية العربية الإقصائي.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مسؤولية الحركة الأمازيغية في انتشار العنف داخل الجامعات
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: المنتديات العامة :: المنتدى العام-
انتقل الى:  
المواضيع الأخيرة
جميع الحقوق محفوظة

حقوق الطبع والنشر والنسخ محفوظة لمنتديات أنيلول©2011 - 2012          
*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في المنتدى تعبر عن رأي أصحابها  ولا تعبر عن وجهة نظرنا وليس لادارة المنتدى أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية*


الاعجاب على الفيس بوك
راديو بي بي سي